نقاط القوة

تحقق جهة الدار البيضاء - سطات، ثلث الناتج الداخلي الخام المغربي ، بنسبة 32.2 ٪ ، وهي بلا شك القاطرة و المحرك الاقتصادي للمغرب والمركز الإقليمي نحو أفريقيا.

رأس مال بشري مؤهل و متاح

تعتبر جهة الدار البيضاء - سطات أيضًا ثروة بشرية، حيث تمثل 20٪ من سكان المملكة ، يبلغ الشباب منهم نسبة 65.6٪.

باعتبارها غنية بالموارد البشرية الشابة المؤهلة، تضم الجهة ثلاث جامعات عمومية، تمكنت من تكوين 60.000 طالب سنة 2017 كما تحتوي على مراكز تكوين يتخرج منها 70،000 شابا و شابة مؤهلين في شتى المجالات ، إضافة إلى مراكز التكوين الخاصة ، وهي مصدر لا يمكن إنكاره من المهارات و الكفاءات في مختلف التخصصات.

المزايا الاقتصادية

تعتبر جهة الدار البيضاء سطات أكثر المناطق ديناميكية على المستوى الوطني ، حيث تبلغ نسبة الساكنة النشيطة بها حوالي 50٪.

في الواقع ، تنشط جميع القطاعات بالجهة : كالصناعة ، والخدمات ، والزراعة ، والبناء ، والسياحة ، والعقارات ، والصناعة التقليدية ، والتنمية المستدامة ، الصيد البحري ... كما تستمر في جذب المستثمرين من جميع أنحاء العالم.
كما تعتبر الجهة ثالث وجهة سياحية في المغرب و واحدة من أكثر المناطق جاذبية ، بمناخها المعتدل وشريطها الساحلي الممتد على مسافة 360 كلم على المحيط الأطلسي ، موفرة بذلك شواطئ رائعة لزوارها و روادها القادمين من جميع الوجهات ، دون أن ننسى طرازها المعماري و تراثها المتميز في فن الديكور،علاوة على ما تزخر به من ملاعب جولف ، ومتاحف ، وقصبات ، وغابات ، وصناعة تقليدية ، وترفيه ، بالإضافة إلى بنية تحتية مهمة و معدة لاستقبال زوارها المحليين و الدوليين.
كما تحتضن جهة الدار البيضاء - سطات مقرات جميع المصالح الاقتصادية للمملكة، و بورصة القيم و المصارف و مؤسسات التأمين ، إضافة إلى كبرى المجموعات الوطنية والدولية، مما يؤكد كونها القلب الاقتصادي النابض للمغرب.و تعززت مكانتها و سمعتها في عالم المال بالمنصة المالية القطب المالي للدار البيضاء (CFCA)، و هو المركز المالي رقم 1 في إفريقيا، حيث تعرض و تقدم حزمة من الإمتيازات للمستثمرين الذين يستهدفون السوق المغربية و الإفريقية.

خدمات وبنى تحتية تستجيب للمعايير الدولية

تعد جهة الدار البيضاء سطات الجهة الأكثر ربطا بالبلد، وذلك لتوفرها على أفضل بنية تحتية أساسية، وشبكة طرق وطرق سريعة عالية الأداء، حيث تضمن أكثر من 40 ٪ من التنقلات الوطنية؛ ثلاثة موانئ تستوعب أكثر من 69٪ من المبادلات الخارجية للمغرب، و كذلك مطار دولي يربط بأكثر من 100 عاصمة عالمية.

جاذبية و استقطاب

تعتبر الجهة حلما للشباب والقدرات، هي مما لا شك فيه أسلوب حياة يزاوج بين الحداثة والتقاليد التي تجتمع في هذه الجهة، الغنية و المتنوعة ، والتي تفتح أذرعها للمستثمرين والسواح والمواهب من جميع الآفاق!
و بالحديث عن جاذبيتها الإقتصادية، تعمل السلطات المحلية بمعية المنتخبين والقطاع الخاص والمصالح العرضانية (اللجان المشتركة) والجامعات بشكل مشترك، في إطار لجنة تحسين مناخ الأعمال CREA CASA-SETTAT ، بهدف تطوير مناخ الأعمال، تعزيز ريادة الأعمال و المقاولات و تشجيعها، ناهيك عن جذب و استقطاب مستثمرين مستقرين من أجل خلق فرص الشغل و الثروات

 

 

Karim Tazi est l’une des figures qui a su s’illustrer dans le secteur du prêt-à-porter au niveau national. Né à Meknès, c’est à Casablanca qu’il se lance dans le milieu de la mode.
Karim Tazi est l’une des figures qui a su s’illustrer dans le secteur du prêt-à-porter au niveau national. Né à Meknès, c’est à Casablanca qu’il se lance dans le milieu de la mode.
Karim Tazi est l’une des figures qui a su s’illustrer dans le secteur du prêt-à-porter au niveau national. Né à Meknès, c’est à Casablanca qu’il se lance dans le milieu de la mode.
Karim Tazi est l’une des figures qui a su s’illustrer dans le secteur du prêt-à-porter au niveau national. Né à Meknès, c’est à Casablanca qu’il se lance dans le milieu de la mode.
Karim Tazi est l’une des figures qui a su s’illustrer dans le secteur du prêt-à-porter au niveau national. Né à Meknès, c’est à Casablanca qu’il se lance dans le milieu de la mode.

الخدمات الالكترونية